ماذا يقرأ في صلاة التهجد؟ هناك الكثير من الأفراد يريدون التعرف على أهم السور القرآنية التي يمكن قراءتها في صلاة التهجد، حيث تعد صلاة التهجد من أكثر السنن المستحبة لدى المسلمين الذين يقومون بها في الليل، بالإضافة إلى أنها تعد من أكثر الصلوات فضلًا عند الله عز وجل، ومن خلال مقالنا سوف نتعرف على أهم المعلومات التي تدور حول الآيات المخصصة لهذه الصلاة أو السور القرآنية الكاملة، وذلك من خلال الآتي.

 

ماذا يقرأ في صلاة التهجد
ماذا يقرأ في صلاة التهجد

ماذا يقرأ في صلاة التهجد

من الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الأفراد يتساءلون عن الآيات القرآنية المحبب قرأتها خلال صلاة التهجد، حيث يوضح الفقهاء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أوضح أن الثلاث ركعات التابعة لصلاة الوتر يتم قراءة سورة الأعلى والإخلاص والماعون بها، ولكن من الجدير بالذكر أنه يجب على الأفراد لا يجب أن يعتمدوا على تلك السور فقط، إنما عليه أن يقرأ من القرآن ما يحفظ.بالإضافة إلى أن الشريعية الإسلامية لم تقتصر بعض الآيات على المسلم في الصلاة سواء الصلاة الأساسية أو صلاة النوافل والتهجد، وأن قراءة أي آية داخل القرآن مباح قراءتها في الصلاة بشكل عام.

اقرأ أيضًا: دعاء صلاة قيام الليل في شهر رمضان 2022 ..دعاء صلاة التهجد فى رمضان 1443

هل هناك بعض السور الخاصة بصلاة التهجد

من الجدير بالذكر لم يذكر من قبل رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أي آية أو سورة محددة يتم قراءتها داخل الصلاة خاصة صلاة التهجد، وإنما كان من المستحب لديه أن يتم قراءة بعض السور القصار من القرآن الكريم أثناء صلاة التهجد، ومنها: سورة الإخلاص وسورة الأعلى وسورة الماعون، ولكن هذه السور ليست إلزامية على المسلمين أن يقوموا بقراءتها خلال صلاة التهجد.

ومن المعروف أن صلاة التهجد تبدأ بعد انتهاء صلاة العشاء حتى آخر الليل، ولكن يعد الثلث الآخير من الليل من أفضل الأوقات التي يمكن أن يتم فيها صلاة التهجد، وهذا يعود إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم، كما في النحو التالي:

عن قول جابر بن الراوي قال “سَمِعْتُ النبيَّ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- يقولُ: أيُّكُمْ خافَ أنْ لا يَقُومَ مِن آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ، ثُمَّ لِيَرْقُدْ، ومَن وثِقَ بقِيامٍ مِنَ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ مِن آخِرِهِ، فإنَّ قِراءَةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَحْضُورَةٌ، وذلكَ أفْضَلُ”.

في الختام نكون قد تعرفنا على ماذا يقرأ في صلاة التهجد، وتوصلنا أن الإسلام لم يلزم المسلمين بقراءة سور معينة داخل صلاة التهجد.