من هو محمد عادل محمد اسماعيل عوض الله ويكيبيديا.. ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بواحد من الأسماء التي بدأت عمليات البحث عن التعرف على هوية صاحبها بعد الجريمة الشنيعة التي وقعت يوم الأثنين الموافق 20 من شهر يونيو من العام 2022 في المنصورة والتي راحت ضحيتها نيرة اشرف تلك الفتاة الطالبة في الفرقة الثالثة كلية الآداب قسم الاجتماع بجامعة المنصورة.

من هو محمد عادل محمد اسماعيل عوض الله ويكيبيديا

أما فيما يخص صاحب الأسم فهو القتيل الذي يدرس هو الآخر في جامعة المنصورة بكلية الآداب ويعد زميل الفتاة التي قام بذبحها حيث بدأ البعض في التحري عنه لمعرفة ما إذا كان سوي أم يعاني من مرض نفسي أو خلل في تفكيره خاصةً أنه لا يمكن لأي شخص القيام بتلك الجريمة بدون معاناة من أي مرض كيف لشخص أن يقوم بإنهاء حياة بني آدم ويهزق روحه أيًا كان السبب الذي دفعه لذلك.

أقرأ أيضًا : ما هي ديانة نيرة اشرف وأسرار مثيرة حول حياتها الشخصية

وبالبحث عن السيرة الذاتية الخاصة بالقاتل تبين لنا انه يبلغ من العمر 21 عامًا في الفرقة الثالثة بكلية الآداب جامعة المنصورة حاول مرارًا وتكرارًا ان يقوم بالاقتراب من نيرة أشرف لكنها كانت ترفض اقترابه منها بسبب أنه سيء السمعة وليس الكثير من المشكلات مع الأهل والأقارب والجيران ما دفعه إلى تهديدها في أكثر من مناسبة إلى انه سيقوم بقتلها وإنهاء حياتها وهو ما فعله وقام به يوم الاثنين.

عقوبة محمد عادل محمد اسماعيل عوض الله قاتل نيرة اشرف

حاول البعض معرفة العقوبة التي تنتظر القاتل وبالطبع فإن جزاء تلك الجريمة الشنعاء الإعدام شنقًا كونه قام بتنفيذ المخطط الخاص به مع سبق الاصرار والترصد بعد أن إنتظر الضحية عند نزولها من الميكروباص الذي كان يقلها من منزلها للجامعة لأداء بعض الامتحانات الخاصة بالفرقة الثالثة وأخرج سكينًا أبيض وقام بتوجيه طعنتين لها قبل أن ينجح في ذبحها أمام المارة والطلبة والطالبات أمام الجامعة.

هنا وصلنا لنهاية الموضوع الذي تم خلاله تسليط الضوء على كافة الأنباء الخاصة بالقاتل محمد عادل محمد اسماعيل الذي أودى بحياة نيرة أشرف بدم بارد دون مراعاة لحرمة القتل وحرمها من أهلها وشقيقاتها.