اخبار الفن

عمرو سعد يوجه نصائح للجمهور عن الحياة بعد وفاة زوج شقيقته.. تعرف عليها

وجه الفنان عمرو سعد لمتابعيه وجمهوره مجموعة نصائح في الحياة بعد رحيل زوج شقيقته، من خلال رسالة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وقال عمرو سعد: “كل مرة كنت بكتب بوست اعبر فيه عن موقف مريت بيه أو حزن أو احباط أو حتي فرح كنت بمسحة بعد ما اكتبه وكنت بقول لنفسي دي اكيد لحظة انفعال وممكن تعدي وبتتغير.. المشاعر وتهدي وفضلت طول الوقت ساتر علي احاسيس وافكار واحد اسمه عمرو سعد تعرفوه بس من شخصيات بيقدمها علي الشاشة، لكن المرة دي قررت اكتب البوست وانشره فعلا، مش لأن في حد عزيز عليا أو انسان طيب مات أو اولاده وزوجته فقدوا حضنه وصوته في البيت.. ولا عاوز اقول كلام عن قسوة الفراق أو حكمة الموت لأن سمعتها كتير حواليا، معلش كله بيعدي والحياة بتستمر”.

وأضاف عمرو سعد: “نقف هنا ونسأل هي ليه بتستمر ؟!!! ليه الحياة بتستمر ؟! وليه كله بيعدي وليه بنفهم إن الدنيا مش دايمة والعمر قصير وكل الحكم الحلوة دي ونرجع بسرعة نترمي في صراعاتها ونرجع تاني نحلم ونتعشم جامد وندخل سباق ونغير ونتخانق ونكره، ليه عاوزين نملك حيطان الدنيا ؟؟؟!”.

وتابع: “عارف طبعا أن ناس كتير هتقول بلاش احباط الدنيا نعمة من ربنا، الدنيا حلوه؛ صح الدنيا حلوه بس والله حلوه مش علشان فيها عربيات وطيارات وفلوس وأكل وشرب وفخامه.. الدنيا حلوه بشروط أهمها أن يكون فيها ناس حلوه.. لأن الناس هي اغلي حاجة في الدنيا بتاعتنا دي، علشان كده لازم كل ما نخسر حد حلو نزعل علي الخير اللي بيضيع، وعلشان كده لما تشوف حد حلو امسك فيه والنبي بلاش تزعلوه، ساعدوه يعيش بينكم اكتر وقت ممكن، ساعدوا الطيبين لانهم عمله نادره.. هما هنا علشان يخلوا الحياة تتعاش ويفكروا الناس ان البني ادم مش رخيص بالعكس ويغيروا الناس باخلاقهم لأن الطيبة كمان فيها عدوي مش بس الكورونا بلاش نعزل الاشخاص الطيبين لانهم ملهومش حس أو طلبات أو صوتهم عالي بالعكس دور عليهم في كل مكان حواليك لو طلع حد تحليله ايجابي طيبه اوجدعنة أو حنية امسك، فيه يمكن يعديك”.

واختتم رسالته قائلا: “ما اظنش أن ربنا خلقنا علشان نملك الارض لأننا ماشييين أصلا وملكية اي حاجة فيها وهم.. مفيش حاجة بتريح غير انك تملك مساحات من الخير والاحسان.. ويارب الحياة تستمر بس بطريقة نعرف بيها قيمة الناس الكويسين والطيبين بجد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى